Open menu
الأربعاء, 01 أيلول/سبتمبر 2021 12:38

تطوير الكاميرات الحرارية بالمسجد الحرام

قيم الموضوع
(1 تصويت)
قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتطوير الكاميرات الحرارية وعمليات الفرز البصري، للحفاظ على قاصدي المسجد الحرام، ومنع وصول فايروس كورونا وتفشيه في هذه البقعة الطاهرة من خلال تطبيق عددٍ من الإجراءات الاحترازية الوقائية والصحية.
حيث قال سعادة مدير عام الإدارة العامة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة الأستاذ حسن بن بركات السويهري : إن الرئاسة تعمل على تطوير خدماتها والرقي بها لخدمة بيت الله الحرام وضيوف الرحمن من خلال منظومة من الخدمات، والتي منها خدمات الفرز البصري والتعقيم، وقد تم تطوير الكاميرات الحرارية ‌‏لتتناسب مع طبيعة المسجد الحرام بمسارات متعددة ومحددة، يتم رسمها من قبل المختصين لتحقيق التباعد الجسدي، أثناء عمليات الفحص وأن الكاميرات تقوم بفحص (6) إلى (8) أشخاص في الثانية الواحدة، إضافة إلى المعدات والتقنيات الحديثة في عمليات التعقيم والتي تتكون من (11) روبورت تعمل بخاصية الذكاء الاصطناعي و (20) جهازا بايوكير للتعقيم باستخدام البخار الجاف و (20) جهازا  للتعقيم باستخدام خاصية الضباب البارد، و (500) مضخة تعقيم ، لتعقيم الأرضيات والحواجز ومقابض الأيادي إضافة إلى (500) صبانة إلكترونية، في كافة جنبات المسجد الحرام مستخدمين يومياً أكثر من (20) ألف لتر من المعقمات التي اختيرت بعناية فائقة وجودة عالية 
لاستخدامها بالمسجد الحرام
واختتم السويهري حديثه بأن هذه الخدمات والجهود تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية ، ووكيل الرئيس العام بالمسجد الحرام للشؤون التنفيذية والتطويرية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، داعياً الله -عز وجل- أن يجزي الله خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين-حفظهما الله- خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.



IMG 217533IMG 217366IMG 217247
قراءة 1185 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 01 أيلول/سبتمبر 2021 13:50