Open menu
الأربعاء, 15 أيلول/سبتمبر 2021 19:05

أكثر من مليون مستفيد من خدمات وكالة الخدمات الاجتماعية خلال شهر محرم

قيم الموضوع
(1 تصويت)
أعلنت وكالة الخدمات الاجتماعية التطوعية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن إحصائية خدماتها لشهر محرم، والتي تجاوز عدد المستفيدين منها مليون مستفيد، وكان بين الخدمات تخصيص مساحات للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية بتوسعة الملك فهد تستوعب أكثر من (٢٥) شخصا، وقد خصص لهم عدد من المصليات وهي: (مصلى الركعتين - مصلى أجياد الدور الأول - مصلى 64 بتوسعة الملك فهد).
  حيث أفاد سعادة وكيل الرئيس العام للخدمات الاجتماعية التطوعية بالمسجد الحرام المهندس أمجد بن عايض الحازمي أن أهمية العمل التطوعي تتجلى في القيم الاجتماعية وتتسامى بين أفراد المجتمع الواحد، فالعمل التطوعي عمل نبيل يعزز التكافل الاجتماعي وينشر التلاحم والتآزر بين أفراد المجتمع. 
كما أفاد سعادة الوكيل المساعد للخدمات الاجتماعية التطوعية أن العمل مستمر لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام في الخدمات الاجتماعية التطوعية وخدمات ذوي الإعاقة، مبينا أن وكالة الرئيس العام للخدمات الاجتماعية والأعمال التطوعية بالمسجد الحرام ممثلةً بالإدارة العامة التابعة للوكالة رفعت تقرير (20) يوماً الماضية من الشهر الحالي عن الأعمال المقدمة خلال هذه الفترة.
ومن جانبه أفاد سعادة مدير عام الإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية الأستاذ سعود بن عطيه الزهراني أننا نعمل مع المتطوعين على خدمة ضيوف الرحمن انطلاقًا من مبادئ ديننا الحنيف واستحضارًا لعظم هذه المسؤولية وما تحمله من تشريفٍ والتزام تعزيز أثر هذه الجهود عبر متطوعيها وما يظهرونه من التزام في تحقيق مقاصدنا في خدمة ضيوف الرحمن على أتم وجه.
كما ذكر سعادة مدير الإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بالرئاسة العامة الأستاذ جنادي بن علي مدخلي، أن الإدارة تطلق مبادراتها ضمن حزمة من المبادرات التي تقدمها الرئاسة لقاصدي المسجد الحرام، والهدف منها هو حماية المعتمرين والعاملين في المسجد الحرام من حرارة الشمس، دفعا لإصابتهم بالإعياء والتعب، وارتفاع درجات حرارة أجسادهم خاصة في ظل ظروف جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية التي تطبقها الرئاسة العامة داخل المسجد الحرام.
وأشار مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة الأستاذ أحمد البركاتي أنه تم  تخصيص مساحات لذوي الإعاقة السمعية بتوسعة الملك فهد تستوعب أكثر من (٢٥) شخصا، مبينًا أن الرئاسة حرصت على توفير مسارات خاصة بهم وتسهيل كافة الخدمات التي تكفل الحماية والوقاية وتحقيق التباعد الجسدي وفق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتبعها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي. 
وكل ذلك يأتي انطلاقًا من حرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وبتوجيهات من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس - حفظه الله - على مواكبة رؤية القيادة الرشيدة ( 2030 ) بالوصول إلى مليون متطوع وتقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام.
قراءة 1160 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 15 أيلول/سبتمبر 2021 20:32